إذا كانت لندن هي مركز التقليعات الغريبة المتعلقة بالموضة، فإن ألمانيا بلا شكهي مركز التقليعات التي تخص الصحة النفسية والجسدية. فبعد نوادي العلاج بالصراخ ثم العناق يوجد الآن فيها ما لا يقل عن 150 ناديا ليوغا الضحك.

ورغم أن مستوى الدعابة أو النكتة في يوغا الضحك ليس عاليا على نحو خاص، لكن أي حركة غير معتادة أو صوت يصدر عن أي أحد، يدغدغ الأعضاء العشرة في نادي الضحك المسمى «السعادة الآن» في مدينة فرانكفورت. فهم يقهقهون ويحدثون أصواتا من أنوفهم أو ينفجرون في الضحك، لأن الشعار الذي يرفعه النادي ويشجع عليه لورينز مينزينجر هو أن التظاهر بالسعادة يؤدي إلى الشعور بها فعلا.

مينزينجر، وهو استشاري موارد بشرية بحكم المهنة، يرأس في ليلة من كل أسبوع مجموعة يوغا الضحك هذه والتي تجتمع في مبنى أعمال يتميز بديكورات مبهرة في داخل مدينة عاصمة المال الألمانية. وكان قد تأهل قبل عام، كمعلم معتمد لهذه اليوغا وفقا لطريقة طورها طبيب هندي. ثم خضع بعدها لتدريب في سويسرا حيث تعلم تقنيات التنفس والتمدد وتمارين الضحك وغيرها.

يقول: إن «الضحك يحفز كلا من الجسم والعقل»، مضيفا أنك «إذا ضحكت بطريقة صحيحة سوف تنسى همومك اليومية». وتشير صفحة النادي الرئيسية إلى أن يوغا الضحك توفر «تأثيرا فعالا على القلب»، الأمر الذي يوافق عليه العلم والطب على حد سواء.

طبيب الأعصاب السويسري جيورج كيسلرينج من عيادة فالينز، مثلا، يؤكد أن «الضحك يحفز الجهاز الدوري كله»، شارحا أن «التسارع الناجم في التنفس يحسن تدفق الدم وهذا ما يجعل الضحك صحيا». ويضيف أنه أيضا يقوي نظام المناعة، وعندما ينبع من القلب فهو أيضا ينشط الخلايا بشكل أكبر مما هو معتاد وهذا بدوره يقوي الكفاءة المناعية.

ومع ذلك، فإن كيسلرينج يحذر من المبالغة في التأثيرات المفيدة للضحك، قائلا: «إنه بالتأكيد قادر على تقوية قدرة الجسم على أن يشفي نفسه، ولكنه على الأرجح لا يستطيع شفاء الأمراض جميعها من دون تدخل خارجي أو دواء».

ولا يزال راينر ستولمان وهو بروفسور في جامعة بريمن، ودرس موضوع الضحك متشككا بشأن 150 ناديا للضحك منتشرة في أنحاء ألمانيا، حتى بعد أن أصبح له يوم عالمي، في أول يوم أحد من شهر مايو (أيار). في هذا اليوم، يخرج الأعضاء إلى الشوارع لتحفيز أفراد الشعب للانضمام إلى حلقات الضحك في الميدان الرئيسي في المدينة القديمة، روميربرغ.

ويعلق مينزينجر «بالطبع بعض الناس يكتفون بهز رؤوسهم بلا إدراك وليس كل فرد قادرا على الانضمام إلى هذه اللعبة التي قد يعتبرونها طفولية، لكنهم على الأقل يكتشفون أن الضحك يطيل أعمارهم».

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط اللندنية
shababwenos

شباب ونص - مجلة صحفية شبابية

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 1190 مشاهدة

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,221,380

ما الطريقة السليمة لغسل اليد؟