وإذ يتعانق الضباب .. 

يتكدس الرماد في الفضاء 

في العيون

تزداد غشاوة البلور 

كانت يدي  حانية تمتد إليك بقوة ..

تفتح نافذة الضوء   ربانية 

 الاشياء تبدو اصغر 

الخطوات اسرع

 وانا أغز القدوم إليك 

أهمس في أذنيك 

أعانقك 

أقطف جلنار خديك

هكذا هي الحياة ..

لاشقاء سيبقى ..

ولا تعب ..سيدوم

وحين تدور ألة الزمن ..

سأشتاقك ذكرياتي معك 

نشوتي تسيل من بين أصابعي 

على جسدك القمحي 

 تشدنا اللهفة  بحب   تلك الأصابع 

 التي لم تفلت منا  يوم كنا حبيبين

فكيف  نفلت منها

 

مثل رفقة  روحنا 

 في الفرح الفرح ........سآتيك وأعيش فرحتي بك ومعك 

وفي حضنك أتنعم.  

ياحبيبتي 

 

بقلم يوسف اسونا

المصدر: شباب ونص
shababwenos

شباب ونص - مجلة ثقافية وشبابية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 830 مشاهدة
نشرت فى 2 أكتوبر 2022 بواسطة shababwenos

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,675,176

ما الطريقة السليمة لغسل اليد؟