كتبت :سارة مهران

تَشعر أن ما آلت إليه الأمور يرتكز على أسباب تَكبرهما،تشعر أن غيابها ما كان ليكون إلا كنتيجة لحدث جلل،ولكنها فى زمرة آلامها تناست ذاك الشعور.

تناست ولم تنسَ،لم تقدر أن تصدق أن أصدقائها كلهم يُمكن أن يوضعوا فى صندوق واحد،لم تقدر أن تضمها إلي من خانوا العهد،هاتفتها كي تُخبرها أنها تؤمن بأنها فى نَظرها تختلف عنهم،فطأمنتها صديقتها قائلة أنها لن تخون مثلهم،لماذا إذاً رضت بأن تكون كالجميع وتختفي ؟!،

تَغيب،هكذا،دون مُقدمات،و دون أعذار قد تُخففّ من وطأة ذاك الغياب.

عادا بعد فترة من الانقطاع طالت،عادا ولكن أتخذت علاقتهما شكلاً آخر.

ظلت علاقتهما على تلك الشاكلة لوقت طويل،وظلا هكذا دونما أن يَقدر أحدهما على تغيير الواقع،ربما لأثقالِ زادت عن قدرة كليهما على التحمل.

كانا يتحادثان كالغرباء،كلامهما فيه من الموت ما لا يقدرُ على إحياء تلك العلاقة،كلامهما يدور حول كل شىء إلا ما يريد كلٌ منهما أن يعرفه،ظلا هكذا حتي تيقنت هي أنه لا سبيل إلي رجوعهما معاً،ولكن من قال إن الأمور تَسير وفقاً لتوقعاتنا حتي وإن كانت تتسم بالواقعية ؟!،

فلتذهب عقولنا إلي الجحيم إن ظنت أن العالم يَسير وفقاً لأفكارها وفقط.

عادا،لم يكن الفضل فى ذاك لأحد،هي كانت تحادثها كالغريبة كما اعتادت ولكنها سألتها سؤالاً ليس إلا:"كنتي تعرفي حاجة عني علي مدار الفترة اللى فاتت ؟!." فأجأبت الثانية أن لا،هي لم تعرفْ شيئاً خوفاً من التطفل.

كانت تلك الإجابة كافية بالنسبة لها لقطع أواصر كل شىء،ولكنها لم تقطعها،ظل شعورها بأنها تُخفي شيئاً باقياً رغم انعدام ما قد يؤكد ذاك الشعور.

سار الحوار كما لم ترتب له،وصدق حدسها الذي نادراً ما يَكذب،

فصديقتها كانت تتألم،لم تكنْ وحدها ولكن يظل الألم ألماً مهما حاول آخرين مُشاركتنا إياه.

بَكت،بَكت رغم لا مُبالاتِها بكل ما يدور حولها فى الآونة الأخيرة،بكاؤها كان يَهز كيانها الراكد كالموتي مُذ فترة،بَكت لغيابها الذي لم تَقدر هي على استبداله،بَكت ولم تشغل بالها بالأسباب لتعددها.

ولكن،لن تنكرَ هي حقيقة إن ما كان فى قلبها لصديقتها من غضب قد ذهب أدراج الرياح،ولن تنكرَ حقيقة اشتياقها القوي إلي تلك العلاقة،ولا سيما إلي وجود صديقتها حتي ولو كان وجوداً يشوبه الكثير من الغياب.

 

المصدر: شباب ونص
shababwenos

شباب ونص - مجلة ثقافية وشبابية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 780 مشاهدة
نشرت فى 1 مارس 2014 بواسطة shababwenos

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,760,999

ما الطريقة السليمة لغسل اليد؟