تحت شعار "لا يفل الحديد إلا الحديد " قامت مجموعة من الشباب الواعد من طالبات وطلاب الفرقة الثالثة بقسم التصميم الصناعي بكلية الفنون التطبيقية جامعة بني سويف بتصميم و تنفيذ عدد من الماكينات و معدات الورش ، من بينها المكبس الهيدروليكي ، ثناية الصاج ، ثناية المواسير و القطاعات الدائرية ، مقص الحديد و ماكينة التشكيل و غيرها من المعدات كتطبيق عملي لما قد تم دراسته بمقرر تصميم العينة الأولي ١ ، تحت إشراف الدكتور محمد محي الدين محمود - الأستاذ المساعد بقسم التصميم الصناعي بالكلية ، تلك المعدات و الماكينات التي سوف تمثل القوام الرئيسي لورشة القسم العلمي بالكلية .

عن المشروع يقول محي الدين ، تم تقسيم الطلاب إلي عدة مجموعات و بعد دراسة مستفيضة لميكانيزم طلمبة الباكم و الذي تم تثبيته للجميع و بعد مشاهدة عدد من الفيديوهات و تصفح العديد من المواقع على شبكة الإنترنت و التي توضح كيفية إستخدام هذا الميكانيزم و الذي يعتبر التطبيق العملي لقانون باسكال الخاص بالموائع فى بعض الأعمال و الأغراض الصناعية ، تم وضع عدد من التصورات و التصميمات المقترحه لعدد من الماكينات المختلفة لتقوم كل مجموعه بتنفيذ إحدي الماكينات .

يتحدث الطالب أحمد طه عن مشروعه فيقول تمكنا بفضل الله من إستخدام طلمبة باكم 5 طن لتنفيذ ماكينة ثني الصاج و التي يمكنها ثني شرائح من الصاج مختلفة الأطوال و بعرض حتي 40 سم و بسمك 1 مم و بزاوية تصل إلي 90 درجة

أما الطالبة ريماز محسن محمد ، فتقول حققنا إستفادة كبيرة من تلك المادة حيث ذهبنا بداية إلي مناطق بيع الحديد بالقاهرة و بني سويف و تعرفنا على الأشكال و الأطوال و القطاعات و التخانات المختلفة للحديد و كيفية إجراء عدد من عمليات التشغيل المختلفة ما بين قطع و تثقيب و لحام بالشكل الذي يتناسب مع كلا منها.

في حين أفادت الطالبتين شيري ماهر و ماريان سعيد أن مجموعتهم قد تمكنت من تصنيع مكبس هيدروليكي ، ذلك المكبس الذي يمتلك القدرة على كبس كتلة بارتفاع حوالي 50 سم و عرض حوالي 40 سم و سمك حوالي 20 سم .

أما الطالبة يمني عبد المعز ، فقد أفادت أنه عن طريق ماكينة ثني المواسير و القطاعات الدائرية و التي قد قامت مجموعتهم بتنفيذها أصبح من السهل القيام بثني الأعواد و الأسياخ الحديدية المصمته بأقطار تصل إلي 8 مم

هذا و قد أشارت الطالبات ريم إبراهيم فريد ، ماريا مجدي شحاته و مريم محمد أنهم قد أضافوا إلي معلوماتهم الكثير  بعد كل ما لمسوه و شاهدوه من عمليات تشغيل مختلفة يتم إجراؤها على خامة الحديد و الظروف التي تستوجب إستخدام أسلوب تشغيل معين دون غيره من الأساليب .

أما الطالبتين آيه ربيع و نوران كمال فقد أشارا إلي أن العمل على تلك الماكينات قد أكسبهما الكثير من المهارات و الخبرات العملية .

في حين أشار الطلاب مايكل مخلص ، عبد الرحمن يوسف ، رضوي حسين عباس ، نادين خالد ، نيڤين ميشيل و سارة أحمد بخيت ، أنه قد تم تنفيذ تلك الماكينات و المعدات بتكلفة بسيطه و معقولة إلي حد كبير الأمر الذي يمكن معه تنفيذ وحدة إنتاجية ذات طابع خاص أو أحد المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر بنفس الكيفية متوجهين بالشكر إلي الدكتور محمد محي الدين ، على الجهود المخلصة و الكبيرة التي بذلها و التي قد كان لها فضل كبير في ظهور تلك الماكينات بالشكل الذي عليه .

 

المصدر: شباب ونص
shababwenos

شباب ونص - مجلة صحفية شبابية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 224 مشاهدة
نشرت فى 3 مارس 2021 بواسطة shababwenos

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,997,152

ما الطريقة السليمة لغسل اليد؟