كتبت :منى حسين

هى الحماة من الدرجه الاولى فى السينما المصرية , تجدها الام المسيطرة المتحكمة صاحبة الراى تارة وتارة اخرى الانسة التى انتظرت الكثير للحصول على فرصة الزواج والتى دائما ما تبحث عن عريس وهى فى العقد الخامس من عمرها او بمعنى اخر هى 'العجوز العانس ' ....

هى الفنانة ماري سليم حبيب نصر الله التى ولدت 11 فبراير من عام 1905   في إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق جاءت أسرتها إلى القاهرة وسكنت حي شبرا , بدات حياتها الفنية مع فرقة علي الكسرالمسرحية والتى كانت تؤدى فيها فى بداية الامر ادوار  صامتة او ادوار الكمبرس فى البداية وعملت بالكثير من الفرق المسرحية منها "بشارة واكيم "و "أمبن عطا الله"  الى ان انضمت الى فرقة الريحاني واستمرت بها حتى النهاية حتى بعد رحيل الفنان نجيب الريحانى توالت امر الفرقة مع "بديع خيرى " وابنه الفنان "عادل خيرى " والذى عملت معه اخر مسرحية لها على مسرح الريحانى وهى " الا خمسة " واشتهرت فيها بعبارتها المحفوظة للجميع " انت جاية اشتغلى ايه "

ماري منيب والفنان بديع خيري

ومن اشهر جملها فى الافلام ايضا :

«طوبة على طوبة خلي العاركة منصوبة» و«أنا حماتك مدوباهم اثنين»،.. «يووة هوة انت يا مضروب " و اشهر الافلام : "الستات مايعرفوش يكدبوا"، "أم رتيبة"، كدبة أبريل، بنات بحري، رسالة من امرأة مجهولة.

كانت لها من المواقف الطريفة نصيب وهاهو موقف لها  حدث على مسرح على الكسر حين قامت باداء اولى ادوارها على المسرح فى 'القضية نمرة ١٤'  وهى تمثل ويفترض بها ان تكون نائمة مع مجموعة اخرى من الفتيات وانتهى المشهد وخرجت جميعهم من على المسرح واذا بها لم تخرج واستغرقت فى النوم حتى اضطر الفنان علي الكسر بان يطلب من الفنانين بالدخول لحملها والخروج بها من على خشبة وهى نائمة وعلى غير العادة كان المشهد غير مالؤف للجمهور من ما جعله يضحك بصورة هيسترية  وبشكل مستمر لذا قام الفنان "على الكسر" باضافته الى المسرحية وكان هذا المشهد علامة لجذب انتباهه الى تلك الفنانة بمحض الصدفة .....

تزوجت الفنانة مارى منيب من الفنان فوزى منيب الذى احبته كثيرا وغيرت اسمها بعد ان تزوجت منه الى مارى منيب  وانجبت ولذان هما بديع ومنير وبعد فترة دامت طويلا من الزواج انفصلت عن زوجها على الرغم من حبها الشديد له بسبب كثرة نزواته وايضا تزوجت مرة اخرى من زوج اختها بعد وفاتها حتى تحافظ على ابنائها من زوجة الاب واعلنت اسلامها وتحول اسمها الى امينة ولكن ظل اسم الشهرة هو اسمها الذى طالما عرفت به .......

نجدها ايضا الحماة المعتادة فى افلام اسماعيل يس القاسية القلب  ذات الدم الخفيف والمواقف الطريفة وعلى الرغم من ظهورها بتلك الشخصية الا انها لجمهورها الحماة القاسية المحبوبة والمفضلة لديهم ... وعلى العكس فى الحقيقة هى  الانسانة صاحبة القلب الطيب ولها قصة تعرف عنها عندما انضمت الى فرقة الريحانى انها تربي حيوانات 'كلاب وقطظ' فى المسرح ودائما وقبل اداء ادوارها تذهب لتطمئن عليهم  وتضع لهم الطعام قبل الدخول على خشبة المسرح ...

رحلت هذه الانسانة الجميلة والحماة القاسية القلب المتسلطة فى ادوارها فى الافلام  عام 1969وبقيت اعمالها التى مازالت وستظل خالدة للابد , ومن الغريب وعلى الرغم من انها كانت دائمة التكرار فى ادوارها وفى نظر البعض هذا يعتبر فشلا ولكنها كانت تحقق نجاحا كبيرا  لانها ظلت تقدمها بطريقة طريفة وجديدة كل مرة من ما جعل الجمهور لا يملها ابدا ....

تركت عدد كبير من الافلام و المسرحيات ماثتى فيلم و13 مسرحية  وكان اخر اعمالها فيلم "لصوص لكن ظرفاء " وكانوا كعلامة لا تمحى حفرت به اسما لا ينسى بل ظل من عمالقة هذا الزمن الجميل ومبدعيه ....

المصدر: ويكبيديا
shababwenos

شباب ونص - مجلة صحفية شبابية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 549 مشاهدة
نشرت فى 14 مارس 2014 بواسطة shababwenos

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,017,943

أهداف برشلونة وباريس س جيرمان


https://www.youtube.com/watch?v=6iLKS2ZH_rM