كتبت ـ علا علي فهمي :

"كان يا ما كان .. كان في مدفع بيضرب في رمضان عند كل فطار، ولكن يا ترى ايه حكايته ؟ وامتى كانت بدايته ؟! يلا بينا نعرف الحكاية والروايه "  ..

بداية حكاية مدفع إفطار رمضان قديمة جداً، فبعد مجئ "عمرو بن العاص" إلى مصر، كان سكان الفسطاط يفطرون على صوت المؤذن في القرن السادس عشر الميلادي، وبمرور السنين كبرت القاهرة وتاه صوت المؤذن وسط ضجيج الحياة المتطورة، فاتسعت المدينة الصغيرة وتغيرت ملامحها وكثر عدد سكانها، وأصبح آذان المغرب عاجزاً عن شق طريقه إلى آذان الصائمين.

في تلك الفترة، دخل مدفع الإفطار مصر، وكان ذو التقليد العثماني في الشكل والتنفيذ،  ومن الصعب الوصول إلى أول يوم "للحاجة فاطمة" في مصر، لكن كتب التاريخ تحدثنا عن مدفع الإفطار الذي كان ينقل إلى القلعة في إحتفال ضخم قبل شهر رمضانبيومين، والطريف أيضاً أن مدفع الإفطار كان يتبع سلاح المدفعية بالجيش المصري.

فبعد أن طالت فترة استخدامه أصبح حدوث الحرائق فيه أمراً وارداً فاضطرت إدارة مطافئ القاهرة إلى تعيين جندي إطفاء بجوار المدفع.

ومع مرور السنوات وبطريقة كتابيه ملتوية وبقدرة قادر انتقلت إدارة المدفع إلى مطافئ القاهرة، وفي عام 1974 م كان يوجد خمسة مدافع إفطار موزعة بين "مصر الجديدة" و"العباسية" و"حلوان" وفي "القلعة" مدفعان أولهما "الحاجة فاطمة" وهو أقدم مدفع في مصر، ومدفع أخر إحتياطي.

ولكن لماذا سمي مدفع الإفطار "بالحاجة فاطمة" ؟

"الحاجة فاطمة" مدفع من ماركة "كروب" واشترته مصر ضمن صفقة مدافع في سنة 1873 م ويبلغ من العمر الأن 140 سنة، ووزنه نصف طن، وطول ماسورته 15 متراً، وسعته 9 بوصة.

و"الحاجة فاطمة" سافرت خارج مصر 3 مرات، ولكن السفر لم يكن للنزهة أو السياحة، وإنما للإشتراك  في ثلاث حروب وكان حينها ضمن مدافع الجيش.

وبعد ما فقد ذاك المدفع الكثير من قوته، أصبح مدفع للإفطار وأصبح يربطه علاقة خاصة بمن يعمل عليه، فالجنود الأربعه الذين كانوا يعملون على المدفع تعودوا على تدليل المدفع والضحك من نوادره ووقع الإختيار علة إسم "الحاجة فاطمة" وربما يكون السبب لكبر سن المدفع.

وكان الصائمون في رمضان عادة يسمعون المدفع من الراديو ففي اليوم الأول من شهر رمضان المعظم كان يأتي المهندس من الإذاعة لتوصيل المدفع بسلك تليفوني، يفتح يومياً قبل إطلاق المدفع بثوان ليسمع الصائمون "مدفع الإفطااااار .. إضرب"         

المصدر: شباب ونص
shababwenos

شباب ونص - مجلة صحفية شبابية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1247 مشاهدة
نشرت فى 16 فبراير 2014 بواسطة shababwenos

ساحة النقاش

Shababwenos

shababwenos
بنفكر في اللي بتفكر فيه، وبنقولك اللي محدش مهتم بيه.. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,312,069

ما الطريقة السليمة لغسل اليد؟